وسط إقبال لافت.. "الحواضر والبوادي" يواصل فعالياته بمحافظة الوسطى
07-01-2014



مسقط - ش

بحضور كبير من أهالي المحافظة، واصلت يوم أمس فعاليات "أيام الحواضر والبوادي" فعالياتها بمحافظة الوسطى، التي شملت مسابقات تربوية وعلمية وثقافية، وقد تفاعل الجمهور من مختلف شرائح المجتمع، حيث قدم عدد من الشعراء قصائد وأناشيد تتميز بها المحافظة.

وكان لركن "السبلة العمانية" الدور الكبير في اكتشاف مواهب أبناء المحافظة، الذي لاقى إقبالا من الحضور، كما تناولت الفعالية معاني مثل أهمية العلم والمعرفة، وتنمية الذات لصقل الشباب بالأخلاق القيمة والتعرف على الهوية الوطنية.

وعلى هامش أيام الحواضر والبوادي أقيم ملتقى فكري ثقافي لجميع أئمة ووعاظ محافظة الوسطى، إيمانا من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بدور الإمام في خدمة المجتمع ودوره الأساسي في الإرشاد والاقتداء به. وبيّن رئيس مكتب الأوقاف بمحافظة الوسطى محمد الصقري أن الإمام هو الموجه والمرشد وليس فقط إمام مسجد، وإنما هو قدوة للناس.

كما تضمنت الفعالية بعض المسابقات من الفرق المشاركة، مثل فريق "ألم وأمل" في مجال التصوير الضوئي، ومسابقة الخطيب الصغير والإنشاد والاختراعات، وقد وزعت جوائز قيمة على الفائزين.
الجدير بالذكر أن أيام الحواضر والبوادي في محافظة الوسطى تستمر حتى 8 من يناير 2014 في الصالة الرياضية بولاية محوت، وتقدم مختلف الفعاليات والأنشطة التي لها الدور الاساسي في تنمية القيم والأخلاق وغرس الهوية الوطنية وصقل المواهب وتنمية الذات.

قم بمشاركة الخبر:
طباعة طباعة    البريد الالكتروني البريد الالكتروني صفحة البداية


 
  آخر الأخبار 
سعر نفط عمان ب (43ر52) دولار أمريكي
أفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد ارتفاعاً بلغ (25) سنتاً عن سعر يوم الجمعة الماضية الذي بلغ (18ر52) دولار أمريكي
اعتماد مواصفتين قياسيتين عمانيتين للمنتجات الغذائية بدول مجلس التعاون
تم اعتماد المواصفة القياسية العمانية (الخليجية الموحدة) رقم GSO 9/2013 الخاصة ببطاقات المواد الغذائية المعبأة كلائحة فنية والمعدة من قبل سلطنة عمان ضمن برنامج عمل اللجنة الفنية الفرعية الخليجية لمواصفات بطاقات الأغذية، وذلك في اجتماع مجلس الإدارة بهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية رقم (18)، على أن تلغي المواصفة رقم GSO 9/2007 وتحل محلها.
إفران المغربية ...لؤلؤة جبلية ومتنزه طبيعي بسمعة عالمية
على بعد عشرات من الكيلومترات من العاصمة الإسماعيلية مكناس (وسط المملكة)، ووسط جبال الأطلس المتوسط، تستقبل مدينة إفران الجبلية زوارها الذين يفرون من ضجيج المدن الكبرى، أو الباحثين عن لذة التمتع بهدوء الطبيعة التي تنسيهم تعب العمل والحياة
"مادورو" ينتقد أوباما بشدة بعد وصفه فنزويلا بأنها تمثل تهديدا للأمن الأمريكي
وجه نيكولاس مادورا رئيس فنزويلا هجوما شديدا للرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد أن أعلنت واشنطن أن فنزويلا تمثل تهديدا للأمن القومي وفرضت عقوبات على سبعة مسؤولين حكوميين في أسوأ خلاف دبلوماسي بين البلدين منذ تولي مادورا السلطة في عام 2013.
الحمراء تناقش آلية تطبيق مشروع "في بيتنا مسعف"
التقى سعادة والي الحمراء الشيخ سلطان بن علي بن راشد النعيمي أعضاء لجنة مشروع في بيتنا مسعف والذي يتم تطبيقه بالولاية بالتعاون مع جمعية المسعفين العمانية ـ قيد الإشهارـ .
تقرير إخباري رئيس وزراء أستونيا ينافس معارضة موالية لروسيا في الانتخابات البرلمانية
أدلى مواطنو أستونيا بأصواتهم يوم أمس الأحد في انتخابات برلمانية من المرجح أن تؤدي إلى تشكيل ائتلاف جديد موال لحلف شمال الأطلسي بزعامة رئيس الوزراء تافي رويفاس وهزيمة حزب معارض يريد علاقات أفضل مع روسيا المجاورة.
قطار الدور الثاني لدوري الأولى يتحرك..اليوم.... نادي عمان يستضيف صلالة ومجمع نزوى يحتضن موقعة سمائل وبوشر
ينطلق مساء اليوم الدور الثاني من دوري الدرجة الاولى وذلك بعد توقف أكثر من شهر، وشهدت فترة التوقف فتح باب الانتقالات الشتوية التي سارعت فيها الاندية الـ13 في تعاقدات واستغناءات جديدة سواء على المستوى المحلي او الخارجي، وهناك تغييرات على مستوى المدربين والاجهزة الادارية لبعض الاندية. وبالتالي سيكون الدور الثاني حاسما بعد استغلال فترة إعادة الاوضاع في الاندية
الأغطية قد تُعرّض الرضيع للاختناق أثناء النوم!
حذرت مؤسسة «صحة الطفل» الألمانية من خطورة الأغطية والوسائد على الرضيع أثناء النوم؛ حيث يمكن أن ينزلق الرضيع أسفلها ويصاب بالاختناق، مما يهدد حياته. لذا أكدت المؤسسة أنه من الأفضل أن ينام الرضيع داخل كيس النوم الخاص به بدون أية أغطية إضافية؛ ن
الصباحي يجرب مزيدا من اللاعبين لالحاقهم بمنتخب الناشئين
اعلن مدرب منتخبنا الوطني للناشئين يعقوب الصباحي ومساعده هلال العوفي قائمة اللاعبين للمعسكر الداخلي بمسقط خلال الفترة من 9 ولغاية 13 من مارس الجاري واللاعبون
البيئة والفقر خطيئة استخدام الفحم
يبدو أن الزخم بدأ يتراكم في دعم التوصل إلى اتفاق عالمي في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس في ديسمبر القادم. ومع هذا الشعور بالتفاؤل يأتي وعي تام بضرورة التخلص تدريجيًا من استخدام الوقود الأحفوري على مستوى العالم في أسرع وقت ممكن. والواقع أن الرأي القائل بأن الانبعاثات الغازية المسببة للانحباس الحراري العالمي لابد أن تنخفض إلى الصِفر بحلول عام 2050 بدأت تكتسب قبولًا أوسع. الواقع أن الاقتراحات المبكرة تعمل على تحريك الأمور بالفعل. فقد بدأت الجامعات، وصناديق التقاعد، والكنائس، والبنوك،
 
end